تكنولوجياأخبار

رحلة المليون ميل – و اخيرًا تلسكوب James Webb في مداره 2021

منذ عده اشهر أعلنت شركة ناسا علي إطلاق تلسكوبها الجديد James Webb الذي كلف شركة ناسا ما ، يقارب أثر من عشرة مليار دولار لإنشائه ، والأن فإنه في رحلته للمليون ميل حتي يصل لمداره الموصى به و اخيرًا تلسكوب James Webb في مداره.

ما هو تلسكوب James Webb

لمن لا يعرف تلسكوب جيمس ويبJWST” عبارة عن مركبة فضائية قامت شركة ناسا بتصميمها لمراقبة الأشعة التحت الحمراء القادمة من الفضاء الخارجي و التي ستكشف عن اسرار نشأت الكون و من مميزات الأشعة التحت الحمراء فأنها تتميز بقدرتها علي تخزين الأحداث التي قد حدثت في الماضي من مليارات السنين و مع تشغيل هذا التلسكوب فسنتمكن من معرفة احداث نشأت الكون وكيف خلق الله الكون و عظمة خلقه في هذا الكون ، و سنتعرف أيضًا علي تشكيل المجرات الأولى و سنستطيع أيضًا ان نتمكن من معرفة الكواكب البعيدة عنا الصالحة للعيش .

قامت شركة ناسا بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) ووكالة الفضاء الكندية (CSA) وتم إطلاق التلسكوب في 25 من ديسمبر 2021 علي صاروخ ESA Ariane 5 ، سمية التلسكوب بهذا الأسم علي اسم جيمس إي ويب مدير لوكالة ناسا عام 1961 إلي 1968 .

تلسكوب James Webb 2021
تلسكوب James Webb 2021

و اخيرًا تلسكوب James Webb في مداره

و الأن بعد ما قطع ما يقارب مليون ميل وصل تليسكوب جيمس ويب الفضائي إلي مدار “منزله ” الجديد في يوم الإثنين ،حيث يستعد العلماء الأن على الأرض لقضاء عقد علي الأقل في أستخدام التلسكوب لدراسة الضوء البعيد من بداية خلق الله للكون.

في يوم الاثنين في حوالي الساعة 2:05 مساءً. بالتوقيت الشرقي ، أكد المهندسون في شركة ناسا أن تلسكوب جيمس ويب الفضائي وصل بنجاح إلى وجهته النهائية.

والأن بعد طول إنتظار وصل التلسكوب إلي مكانه ما وراء القمر و لقد وقف في الموقع المحدد الذي يعطي له قدر من الأستقرار حيث تتساوي قوه جذب الشمس مع قوه الطرد المركزية في البؤرة المحددة ، التي تسمى نقطة لاغرانج الثانية أو L2 ، و لقد اعلن بعد وصل التلسكوب “بيل نيلسون” اننا على قرب خطوة واحدة من كشف اسرار الكون و كل هذه المعلومات تستظهر في خلال الصيف المقبل.

لاغرانج الثانية أو L2
لاغرانج الثانية أو L2

تركيب تلسكوب جيمس ويب

يتكون جانب الجهاز من التلسكوب ، الذي يواجه بعيدًا عن الشمس ، مغطى بظلام شديد البرودة في حين الجانب الآخر أو ما يعرف بطبق الخارجي من درع يحمي من حرارة الشمس ، سوف ينحرف عن درجات حرارة تصل إلي 230 درجة فهرنهايت .

يساعد هذا الطبق الخارجي “الدرع الخارجي” في إنجاز تحدي رئيسي في تصميم ويب للحفاظ علي بردوة مستشعرات التلسكوب بحيث لا تتداخل الحرارة القادمة من الشمس مع اشعة الحرارية القادمة من الفضاء عند عمليات مسح بالأشعة التحت الحمراء للمجرات القديمة و الثقوب السوداء البعيدة.

تلسكوب James Webb
تلسكوب James Webb

مما يساعد التلسكوب هو وضعه في نقطة لاغرانج الثانية أو L2 علي الحفاظ علي درجة حرارة منخفضة مع توفير ، ما يكفي من ضوء الشمس لألواح تلسكوب جيمس ويب الشمسية التي تولد الكهرباء. لكن التلسكوب ليس متوقفًا عند L2 بدقة – فهو سيدور حول مركز النقطة مرة واحدة كل 180 يومًا في حلقة مدارية يبلغ عرضها حوالي 500000 ميل لتعريض مصفوفاته الشمسية لضوء الشمس.

و اوضح العلماء ان تمركز المركبة في هذا المدار سيساعد علي الحفاظ علي أقصى كمية من الوقود الذي يمكننا ان نستخدمه و هذا يطول من عمر التلسكوب.

قال السيد ويلوبي: “إذا حاولت البقاء على مسافة أقرب ، فعليك إنفاق الوقود للبقاء هناك”. لكنه قال إن هناك حاجة إلى وقود أقل لتثبيت Webb في L2 ، “مما يعني أن عمر المهمة لهذه السيارة سيكون الأطول.” هذا الشهر ، اقترح أحد مسؤولي البعثة أن المركبة الفضائية يمكن أن تظل تعمل لمدة تصل إلى 20 عامًا.

قال كيث باريش ، مدير التكليف بالتلسكوب في ناسا ، في مؤتمر صحفي يوم الاثنين: “آخر 30 يومًا ، نسميها 30 يومًا على الحافة ، ونحن فخورون جدًا بتجاوز ذلك”. “لكن من ناحية أخرى ، كنا فقط نجهز الطاولة.”

في النهاية

تمنى أن تكون قد أعجبتك المقال و نال علي إعجابكم و و لا تتردد في سؤالنا علي أي شئ لم تقوم بفهمه بالشكل المطلوب عن طريق كتابة تعليق أو عن طريق صفحة أتصل بنا و سنرد عليك في أسرع وقت ممكن ، ولا تتردد في زيارة موقعنا الإخباري ChannelTecs لمتابعة آخر أخبار التكنولوجيا و الشروحات.

يمكنك ايضاً إلقاء نظرة علي أسباب تغير أسم شركة فيس بوك إلى “ميتا

Youssef Elzedy

كاتب من كتاب موقع JoenaTech ، أقوم بالكتابة عن أخر الأخبار و الحصريات التي تتحدث عن التكنولوجيا ، و أقوب بشرح العديد من الشروحات التي قد تحتاجها ، و أيضًا طرق الربح من الإنترنت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى